2020/11/23
مئات الأسر تنزح من رغوان في مارب بعد تطويقها من قبل الحوثيون

أكد تقرير حكومي نزوح قرابة 200 أسرة من مخيمات النازحين في مديرية رغوان شمال غرب محافظة مأرب، بالتزامن مع تصاعد المعارك بين قوات الجيش والقبائل من جهة، وجماعة الحوثي، من جهة أخرى.

وتشهد مديرية رغوان معارك عنيفة، حيث تمكنت جماعة الحوثي من تطويق المديرية من ثلاثة اتجاهات، وسط محاولات للتقدم من الاتجاه الرابع بعد أن فرضت سيطرتها على معسكر ماس الاستراتيجي.

وقال مصدر قبلي، إن المواجهات لا تزال تدور في أطراف المديرية من جهة مدغل وعلى بعد عشر كيلو مترات من مركزها.

ووفقا للمصدر تعهد أبناء المديرية، في لقاء الأحد، بمواصلة القتال ضد جماعة الحوثي وعدم السماح لها بالسيطرة على المديرية، مؤكدين أن المعركة ضد ذراع إيران مصيرية ولا مناص منها.

التقرير الصادر عن الوحدة التنفيذية لمخيمات النازحين، قال إن مديرية رغوان تعد من أبرز المديريات التي احتضنت آلاف النازحين من مناطق القتال في مديريتي مجزر ومدغل، حيث بلغ إجمالي عدد النازحين في المديرية أكثر من 20 ألفا.

وقال التقرير إن مديرية رغوان شهدت مؤخراً موجة نزوح نحو مركز المحافظة ومديريتي الوادي وصرواح بالتزامن مع استهداف المخيمات الواقعة في المديرية من قبل جماعة الحوثي بالصواريخ.

وأشار التقرير إلى نزوح 196 أسرة تمثل ألفاً و372 فرداً، من مناطق سكنهم أو نزوحهم إلى مناطق أخرى، منهم 96 أسرة نزحت داخلياً إلى منطقة “الغر” في مديرية رغوان نفسها، فيما نزحت 61 أسرة إلى مديرية الوادي فيما توزعت بقية الأسر على مناطق أخرى.

ولفت التقرير إلى الاحتياجات الأساسية للنازحين من مأوى ومواد غذائية وغير غذائية ومياه الشرب وأدوات الصرف الصحي وخزانات المياه.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news69425.html