2021/01/11
تحول مفاجئ في موقف الإمارات مع قطر رغم إجبار ’’بن زايد‘‘ على المصالحة من جانب ولي العهد السعودي

شهد الخطاب الإماراتي تحولًا مفاجئًا مع قطر، رغم التقارير التي تفيد بإجبار ولي العهد الإماراتي، محمد بن زايد، على قرار المصالحة من جانب ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية الإماراتي، أنور قرقاش، في مقابلة مع قناة "سكاي نيوز عربية": "انتهينا من الخلاف، والإمارات من خلال إعلان العلا ومن خلال الثقة في قيادة السعودية لهذا الملف أنهت هذا الخلاف".

وفسر مراقبون حديث "قرقاش" بشأن ثقة الإمارات في قيادة السعودية، على أنها اعتراف ضمني بإجبار الأمير محمد بن سلمان، ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد على المصالحة مع قطر.

وألمح الوزير الإماراتي إلى أن المرحلة المقبلة في التعامل بين الإمارات وقطر ستكون صعبة، مشيرًا إلى وجود مسائل أخرى "أكثر استعصاء خلال المرحلة القادمة، وهذه يجب أن نتعامل معها بنضج وبشفافية وعقلية".

وأضاف "قرقاش": "أعتقد أن هناك حاجة لمخاطبة عواطف الناس وعقولهم، فما من شك أن شعوب الخليج تريد هذه المصالحة وأن تقلب صفحة الخلاف، ولكن العقول تحتاج إلى خطوات بناء ثقة في المرحلة القادمة".

وختم الوزير الإماراتي: "مهم جدًا أن نخاطب الشعوب، ونقول لها إننا مقبلين على مرحلة جديدة، وطوينا صفحة الخلاف، (هناك) صفحة بيضاء جديدة نحاول من خلالها تعزيز العمل الخليجي".

جدير بالذكر أن ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد غاب عن القمة الخليجية 41 في العلا، أثناء توقيع اتفاق المصالحة مع قطر، وذلك بعد قرار من الأمير محمد بن سلمان بإنهاء الأزمة الخليجية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news70421.html