2021/01/11
أمريكا ترسل قاذفات حربية إلى الخليج وإيران تطلق المرحلة الثانية لمناورات التعبئة البحرية لقوات الحرس الثوري .. تفاصيل

أكدت مصادر أميركية إرسال قاذفتين إلى منطقة الخليج ضمن مهمة جديدة لردع طهران، في حين انطلقت المرحلة الثانية لمناورات التعبئة البحرية لقوات الحرس الثوري جنوبي إيران.

وقالت شبكة فوكس نيوز إن قاذفتين إستراتيجيتين من طراز “بي-52” (B-52) توجهتا من قاعدة في داكوتا الشمالية إلى منطقة الخليج ضمن مهمة جديدة لردع إيران.

وأوضحت الشبكة أن هذه هي المهمة الرابعة من نوعها خلال شهرين لهذه الطائرات.

من جانب آخر، قالت وكالة الأنباء الإيرانية إن المرحلة الثانية لمناورات التعبئة البحرية في المنطقة الرابعة لبحرية الحرس الثوري انطلقت في منطقة عسلوية التابعة لمحافظة بوشهر (جنوب)، بحضور القائد العام للحرس الثوري حسين سلامي ورئيس بحرية الحرس علي رضا تنكسيري.

وتضم المناورة -التي انطلقت بمناسبة أسبوع تكريم شهداء المقاومة- أكثر من 700 قطعة بحرية خفيفة وثقيلة.

وأكد اللواء سلامي أن المناورة تشكل استعراضا مشرفا وتجسيدا للتآلف بين المواطنين السنة والشيعة في حماية الأهداف الدفاعية للبلاد، حسب قوله.

وأضاف أن الرسالة الرئيسية التي تحملها المناورة هي أن القوات المسلحة والشعب الإيرانيين مستعدان على الدوام للدفاع عن المصالح المصيرية والحدود المائية لإيران.

وسبق أن أعلنت إيران أنها ستبدأ الثلاثاء مناورات واسعة تشمل الطائرات المسيرة والمضادات الجوية.

وتأتي هذا التطورات في ظل تزايد التوترات خلال الأيام الماضية بين إيران والولايات المتحدة، وتحذيرات متبادلة من انزلاقها إلى تصعيد أمني خلال الأسابيع القليلة المتبقية للرئيس الجمهوري دونالد ترامب في السلطة.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news70427.html