2021/06/16
معارك مارب تعود الى الواجهة اليوم .. ومواجهات هي الأعنف في هذه المناطق.؟

شهدت مدينة مارب صباح الاربعاء، معاركَ عنيفةً بين قوات صنعاء (الحوثيين) من جهة، وقوات  الجيش الوطني (التحالف) من جهة أُخرى، بعد ساعات من هجوم شنه مقاتلي “اللواء 161” التابع لقوات التحالف باتّجاه صحراء الخنجر.

وقالت مصادرُ محليةٌ في محافظة مأرب: إن قواتِ صنعاء الحوثية تمكّنت من التصدي لهجوم عسكري واسع، نفذته قوات “اللواء التاسع” و”اللواء الأول مشاة جبلي” التابعان لقوات الشرعية التحالف بقيادة العميد “عبدالله الأشرف”  بهَدفِ استعادة المواقع العسكرية التي سيطرت عليها قوات الحوثيين في صحراء الخنجر الفاصلة بين شمال مدينة مأرب وشرق محافظة الجوف.

يأتي ذلك بعد ساعات، من تنفيذ مقاتلي “اللواء 161″، التابع لقوات التحالف لهجوم فاشل كبّدها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد بجبهة صحراء الخنجر.

المصادر ذاتها أشارت، إلى أن قوات التحالف نفذت حملة اعتقالات واسعة بحق ضباط ومجندي “اللواء 161” تظاهروا للمطالبة بإقالة قائد اللواء العميد “مطيع الدميني” على خلفية فشله الكبير في إدارة الهجوم الواسع الذي تم تنفيذه في جبهة “الخنجر”، وسقوط أعداد كبيرة منهم ما بين قتيل وجريح.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news73425.html