2021/07/25
بطريقة خبيثة .. قسد تستخدم النساء لإفساد المجتمع العشائري شمال شرقي سوريا

ذكرت مصادر محلية أن ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية بدأت باستخدام النساء في مناطق سيطرتها، شمال شرقي سوريا، كأدوات لإفساد المجتمع العشائري.

وبحسب موقع ’’نداء الفرات‘‘ فإن الإدارة الذاتية عمدت، خلال فترة عيد الأضحى المبارك، لإرسال وفود تضم فتيات ونساء من حزب ’’سوريا المستقبل‘‘ لزيارة بعض وجهاء العشائر ضمن مضافاتهم المخصصة لاستقبال الرجال.

وأضافت أن الميليشيا تختار فتيات ونساء بلباس غير محتشم لمقابلة وجهاء عشائر ريف دير الزور الشرقي، وهو ما لاقى استنكارًا واسعًا بين الأهالي.

وأوضح الموقع أن هناك حالة تذمر من تلك التصرفات في ريف دير الزور، والتي يرى الأهالي أنها تأتي في إطار تدمير عادات المجتمع وقيمه وإبعاده عن طابعه الإسلامي.

وأشارت المصادر إلى أن ذلك السلوك لم يكن جديدًا، إذ بدأ منذ ست سنوات، عبر جعل الاحتكاك بين الرجال والنساء سهل للغاية، من خلال تجنيد الفتيات وتسليمهن مناصب قيادية في السياسة والأمور العسكرية.

وتعمد "قسد" بكل السبل والوسائل للتقارب مع عشائر محافظة دير الزور، ذات المكون العربي السني، لما للمنطقة من أهمية، نظرًا لاحتوائها على معظم الثروات النفطية في المنطقة الشرقية.

تم طباعة هذه الخبر من موقع سما برس www.samapress.net - رابط الخبر: https://samapress.net/news73952.html